هـــــنيئا لــــك بانضمامك الي عائلة شبكة كود الحقيقة السودانية ..من خلالها يمكنكم اضافة المواضيع التي ترونها جديرة بان تناقش ضمن شبكتنا... شبكة كود الحقيقة لان حركة الاحداث لا تتوقف ..شبكة كود الحقيقة لانك تقدر دقة المعلومات ..عبر عن رأيك و شاركنا تعليقاتك عبر شبكة كود الحقيقة اهلا بكــــــــــــــــم و حبابكم عشرة
صفحات ذات صلة

المواضيع الأخيرة
» أوباما يوقع أمراً تنفيذياً بتخفيف العقوبات الإقتصادية ضد جمهورية السودان
السبت يناير 14, 2017 10:10 am من طرف الآدمن

» اللوتري 2014|كل ما يتعلق بالهجرة الي امريكا شرح شامل و كامل من شرح التقديم الي الفوز بالفيزا و الوصول الي الولايات المتحدة (الآن ترى العالم)
الإثنين سبتمبر 26, 2016 12:31 pm من طرف زائر

» إعلان فتح باب التقديم لمنح البكالوريوس بجامعة الملك سعود | قدم طلبك الآن
الخميس يونيو 16, 2016 11:21 pm من طرف الآدمن

» نتيجة الشهادة السودانية 2016 | اضغط هنا لإدخال رقم الجلوس و معرفة النتيجة فورا
الإثنين يونيو 13, 2016 12:50 pm من طرف الآدمن

» تأشيرة دخول فيزا شنغن (Schengen) | طلب الحصول على تأشيرة شنغن
الأربعاء مارس 30, 2016 7:21 pm من طرف الآدمن

» الطلاب الدوليين |منح دراسية في المانيا .. الشروط و المتطلبات
الخميس مارس 24, 2016 5:58 pm من طرف الآدمن

» معلومات وافيه عن المنح الدراسية التركية |منح شاملة من تقديم الأوراق وتذاكر الطيران والتأشيرة
الجمعة مارس 11, 2016 5:55 pm من طرف codeiT

» Ten reasons why (Android) is better than (iOS) ?
الثلاثاء مارس 08, 2016 10:09 pm من طرف codeiT

» الشخصية النرجسية و 15 شيئا لن يفعلها النرجسي .. إكتشف الشخصية النرجسية بدقة
الخميس مارس 03, 2016 11:30 am من طرف الآدمن

فبراير 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728     

اليومية اليومية

آخر الأخبار (شبكة كود الحقيقة )

مبحث حول آفاق الحضارة الاسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مبحث حول آفاق الحضارة الاسلامية

مُساهمة من طرف الآدمن في الثلاثاء نوفمبر 20, 2012 12:35 pm

آفاق الحضاره الاسلامیه ..الكاتب بشير محمد علي بشير

الخوارزمي طود الجبر و الفلك و الأسطرلاب
قیس آل قیس

المستخلص

عندما
شملتِ الأرضَ رحمة السماء، و سادت رسالة خاتم الأنبياء(ص) و رفرف بيرقُ
الإسلام على أرجاء المعمورة بشريعته السمحاء، من الصين الى الأندلس و
القارة السوداء، انتشرت اللغة العربية على اعتبارها لغة القرآن و الدين في
كافة البلاد الإسلامية و استعمل المسلمون العربية في جلّ ما دوّنوه من
مصنفات و مؤلفات و اكتشافات و اختراعات. أمّا الشعب الايراني فسرْعان ما
استوعب معنى الدين الجديد حيث اعتنق الايرانيون الاسلام الذي تفاعل مع
تراثهم الحضاري و اندمجوا فيه و استطاعوا أن يكونوا أكبر و أعظم غصون شجرة
علومه اليانعة، و منهم:


أبو عبد الله محمد بن موسي الخورازمي، من أهل خورازم ببلاد فارس.

كان
عالماً بالرياضيات فلكياً جغرافياً. له فضل في تعريف العرب و الأوروبيين
بنظام الأعداد الهندي، وضع كتابا في الحساب يعتبر الأول من نوعه و كان أول
كتاب دخل اوروبا و بقي زمنا طويلاً مرجع العلماء و التجار و الحاسبين.


عُرف
علم الحساب عدة قرون باسم الغورتمي نسبة إلي الخورازمي. يعتبر مؤسس علم
الجبر علما مستقلاً عن الحساب، و قد قام بحل معادلات الدرجة الثانية بطرق
هندسية و أوجد جذريها إذا كانا موجبين. و نشر أول جداول عربية عن المثلثات
للجيوب و الظلال. ترجمت إلى الأتينية في القرن 12 الميلادي. و يعتقد أنه
اشترك في قياس محيط الأرض أيام المأمون كما أدخل تحسينات على جغرافية
بطلميوس، و نشر كتاب «صورة الأرض».


الكلمات الرئيسة: الخورازمي، ايران و العرب،الرياضيات و الفلك، علم الجبر، الإسلام و المسلمون.








دراسة كنايات اليد في القرآن الكريم والأدب العربي
محمّـد اسمعيل‌زاده

المستخلص

إنّ
الناظر ببصيرته في الإنسان الذي يبتدئ خلقه بتلك النطفة الضعيفة لايملك
إلا أن يسجد خاشعا في محراب هذه الحياة لله الخالق العظيم الذي أحسن كلّ
شيء خلقه. لقد حث القرآن الكريم الباحثين عن الحقيقة بصدق و وجدان علی
النظر والتدبّر في كيفية خلق الإنسان وأعضاء جسده وأطوار خلقه المتتالية و
معرفة ما فيه من إبداع.


اليد
هي أحد أعضاء الجسد الإنساني المذكور في القرآن الكريم و قد جاءت الإشارة
إلی اليد في القرآن الكريم بالإفراد و التثنية و الجمع و مع عدد من الضمائر
المختلفة 120 مرة في 110 آيات من أصل 47 سورة قرآنية. اليد لفظ مشترك في
القرآن الكريم ويعرف معناها حسب سياق ذكرها من الآية. قد وردت لمعانٍ
عديدة: للنـعمة والتّفضّل والقوّة والقدرة واالملك والسلطان والطاعة
والانقياد والذُّلّ والاستسلام والحفظ والوقاية والغياث والجماعة والغنی
ومنع الظلم والقهر والكفالة والسبقة والجماعة.


و قد اشتركت هذه اللّفظة بأشكالها و أوجهها العديدة في تكوين كثير من التركيبات الكنائية القرآنية من مثل الآية الكريمة «فَوَيْلٌ
لِلَّذينَ يَكْتـُبُونَ الْكِتَابَ بِأيْديهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هذا مِنْ
عِنْدِ الله لِيَشْتَرَوْا بِهِ ثَمَناً قَليلاً فَوَيْلٌ لَهُمْ
مِمّاكَتَبَتْ أيْديهِمْ وَ وَيْلٌ لَهُمْ مِمّا يَكْسِبُونَ
» (البقرة/ 79). سأحاول في هذا البحث المتواضع الإشارة لها و للمشاهد المرتبطة بها التي وردت في كتاب الله الخالد والأدب العربي.

الكلمات الرئيسة: القرآن الكريم، الأدب العربي، البلاغة، الكناية، اليد.








مدرسة محمد مهدي البصير النقدية
السيد‌سعيد الأعرجی- محمد‌علي آذر‌شب

المستخلص

الدكتور
محمد مهدي البصير من أعلام الأدب العربي والعراقي الحديث، صاحب مدرسة
نقدية معاصرة تلاقحت فيها أفكار الشرق مع الغرب، حيث امتاز فيها بحريته
النقدية والأخلاقية والتربوية. وقف فيها على ثغرات الموروث وعثراته، حارب
فيها الغلو والجمود والتعسف، كان أسلوبه يمتاز بالإيجاز والوقوف على آراء
النّقّاد القدامى والمحدثين، وانه من رجال العلمية والموضوعيّة. كان يهتم
دائماً بالشكل إلى جانب المضمون يتابع بدقة النقد اللغوي، والنحوي،
والبلاغي، والأخلاقي، للمنظوم والمنثور، أياً كان مصدره، قائله، كما انه لا
يبتعد عن الموازنات بكل
أطيافها وشتى أشكالها.

الكلمات‌ الرئيسة: المنهجية النقدية،آراء النّقّاد، العلمية والموضوعيّة، الغلو و التعسف، الادب.








دراسة قصيدة «الفوز و الأمان في مدح صاحب الزمان»
السيد أبوالفضل سجادی - إبراهيم أناري بزچلوئي

المستخلص

يعتبر
الشيخ البهائي من كبار العلماء و الأدباء في العالم العربي و الإسلامي، و
قد ألَّف تاليفات قيمة في مختلف المجالات. أجاد البهائي اللغتين العربية و
الفارسية بحيث كان يقرض الشعر فيهما، من أشهر قصائده العربية قصيدة «الفوز و الأمان في مدح صاحب الزمان» و التي خصَّصها بمدح الإمام المهدي
(عج)،
في ثلاثة و ستين بيتاً. الملفت للنظر في هذه القصيدة أنَّ الشاعر لم يخرج
عن الإطار التقليدي و عمود الشعر العربي القديم و بعد أن يأتي بمقدمة غزلية
و فخرية يدخل الغرض الرئيس و هو مدح الإمام‌(عج) و يورد فيها مبادئ الشيعة
الاثنا عشرية و ينهيها بالفخر بنفسه و شعره.


الكلمات ‌الرئيسة: القصائد العربية، الإمام المهدي (عج)، أعيان الشيعة، الشيخ البهائي، المدح.








دراسة أسلوبية في سورة «ص»
نصرالله شاملی - سميه حسنعليان

المستخلص

لا
شکّ أنّ للتعبير القرآني أسراراً وجماليات ولمسات وصوراً فنية تدلّ علی
أنّ هذا القرآن کلام فني مقصود وُضع وضعاً دقيقاً ونُسج نسجاً محکماً
فريداً.


استهدف
هذا البحث دراسة سورة «ص» مستخدماً المنهج الأسلوبي الذي يتمحور حول
معطيات علم اللغة العام. متناولاً المستوی الصوتي والدلالي والتركيبي
ومستوی الصورة في السورة هذه.


ظهر
من خلال هذه الدراسة أنّ هناک توازناً مقصوداً في إيقاع السورة کما أنّ
التکرار هو من العناصر الهامّة في زيادة هذا الإيقاع الجميل للسورة،
بالإضافة إلی تناسق هذه الأصوات، وأنّ ألفاظ السورة تميزت بالدقة في اختيار
وقوّة التأثير في المتلقي وأنّ التناسق الفني قد برز بين الصور المختلفة
ـ البلاغية منها والواقعية ـ بصورة واضحة.

الکلمات الرئيسة: الأسلوبية، سورة ‌(ص)، المستوی الصوتي، المستوی الدلالي، المستوی الترکيبي، مستوی الصورة.








الشهادة و الشهيد في الشعر العربي المعاصر
امير مقدم متقي

المستخلص

اهتم
الشعراء المعاصرون كأسلافهم بموضوع الشهادة و الشهيد اهتماماً بالغاً و
طبعاً بعد اندلاع الحروب في البلاد العربية و القيام بالثورات و تضحيّات
الأبطال المسلمين؛ حيث إنّ عدداً غفيراً من الشعراء، يشاركونهم كلَّّ يومٍ
في هذه الثورات و التضحيات بكلّ ما يمكّنهم على التعبير عن هذه المكانة، من
التصوير و الرمز و الاستلهام و الحوار و غيره و عن طريق إذكاء نار الكفاح
المتأجّجة في صدور الثوّار و إثارةِ نخوة الرجولة في القلوب، للثأر و
الانتصاف من الظلم و الطغيان و تخليدِ سيرهم و بطولاتهم و سردِها للأحياء
الباقين، لتكون قوةً حركيّة فاعلة تفعل فعلها فيهم.


و بهذا كلَّ يوم، تَشيع رائحةٌ انسانية للشهادة من شعر هؤلاء الشعراء الذين عالج كلٌّ منهم هذا الموضوع من زاوية خاصة، راسماً من الشهداء لوحاتٍ و مشاهد شعرية رائعةً، محتضنةً حكاياتهم، زاخرةً بالمعاني و المضامين القيمة، متنوعةً
في الأساليب و القوالب؛ فإذا الشهيد فيها، نجمٌ ساطع أو مصلحٌ مُلَهم أو
رمزٌ للثبات في الأمور الوطنية الخطيرة أو حيٌّ لاينبغي رثاءه أو ... .


الكلمات الرئیسة: الشهيد و الشهادة، الشعر العربي المعاصر، تكريم، الرمز، الحوار، التعثر.








دراسة في الأمثال النبوية و أثرها في الشعر العربي
عليرضا ميرزا محمد

المستخلص

إنّ
الأمثال النبويّة الشريفة قسم من الأمثال الاسلامية الّتي قد جاءت في صورة
رائعة تنبىء عن عظمة البلاغة النبويّة. و هذه الأمثال بما أنّها قد اجتمعت
أداتها، و استحكمت معانيها، و أبرمت أفكارها، و كملت رصانتها، و تشعّبت
فوائدها، تدلّ على أنّ الرّسول(ص) كان يفتتح الكلام و يختمه بأشداقه، و
يتكلّم بجوامع الكلم الّتي لم يسبقه العرب إليها، فالألفاظ مشاكلة للمعاني
في الحسن و البهاء و القيمة، و كذلك المعاني موافقة للألفاظ في جمالها، و
هي في انسجام تركيبها كالعقد النظيم. أمّا هذه المقالة فقد تناولت الأمثال
النبوية الموجزة من جميع جوانبها، و قد بدأت البحث بذكر الخصائص التي تمتاز
بها عمّا سواها، فأوليت تلك الأمثال العناية التي تستحقّ، و تحدّثت عن
بلاغتها و تفوّقها على أمثال العرب و العجم، ثمّ نوّهت ببعض المصنفات التي
اهتمّت بجمعها و تدوينها، و انتقلت أخيراً إلى قضية الاستشهاد بها، و ذكرت
نماذج من هذه الأمثال التي تأثر بها الشعراء و صاغوا على وهج من ضيائها
السّرمدي قصائدهم الرائعة و قوافيهم المتدفـّقة بالخير و الهداية و
الإايمان.


الكلمات الرئيسة: المثل، الشعر، البلاغة النبويّة، الجمال الفنـّي، أمثال الرسول.

الآدمن
Admin

عدد المساهمات : 322
نقاط : 3003
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/05/2012
الموقع : CODE TRUTH NETWORK

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhagiga.sudanforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى